الدردشة النسوية

معاً لنبني عالما جميل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أحسست بالضيق و أحسست أنني أريد أن أتكلم و أفضفض و أتحدث عما تحمله نفسي من هموم فأشارت إلي صديقتي بمنتدى يحل مشكلتي و يشرك معي غيري و أرى مشاكل و آلام غيري فتهدأ نفسي و أرى كيف يهديني ربي و كيف أدعو و يستجاب لي و وجدت هذا في منتدى الدردشة النسوية
لا تلوموا الخريف ! ... ينبت الزهرا في الربيع ... و يلقي عند باب الخريف بعض ظلاله ... لا تلوموا الخريف ! ... لو عشق الزهر و اشتاقت عيونه لجماله .
إنني أترك القلم لكي يخط للذكرى ، فالذكرى حياة ثانية ، هي الفردوس الذي لا يطرد منه إنسان ، إنها النسمات التي تهب برداً و سلاماً على مرور الأيام ، إن شمس الحياة تشرق ثم تغرب ، و لكن شمس الذكرى تظل ساطعة للأبد .
من أقوال سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه : عش ما شئت فإنك ميت و أحبب من شئت فإنك مفارقه و إعمل ما شئت فإنك مجزى به .
إغتنم حياتك قبل موتك ، و شبابك قبل هرمك ، و صحتك قبل سقمك ، و فراغك قبل عملك ، و غناك قبل فقرك .
بحلم بيوم أشوف الدروب مفيهاش دموع أحزان .. بحلم بيوم أشوف بكرة بيزرع ضحكة للإنسان .. بحلم بيوم تشوف عيني فرحة قلوب الصابرين .. و أشوف الحيارة في طريق الأمان ماشيين .. و أشوف إللي هاجر راجع هنا في مكانه .. و أشوف إللي يئس جفت دموع أحزانه .. بحلم بيوم أشوف الدنيا نور على كل اليشر .. و أشوف سما ميغبش عنها القمر ..
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( أفضل الفضائل أن تصل من قطعك ، و تعطي من حرمك ، و تصفح عمن ظلمك )
قيل لأبي الدرداء رضي الله عنه : قد إحترق بيتك . فقال : ما إحترق ! لم يكن الله ليفعل ذلك بكلمات سمعتها من رسول الله صلى الله عليه و سلم من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي و من قالها آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح (( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت و أنت رب العرش العظيم ، ما شاء الله كان و من لم يشأ لم يكن ، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ، أعلم أن الله على كل شيء قدير و أن الله قد أحاط بكل شيء علما ، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي و من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ، إن ربي على صراط مستقيم ))
قال علي بن أبي طالب : ( إذا وضعت أحداً فوق قدره فتوقع منه أن يضعك دون قدرك ، و إن الجبن هو القدرة على الأخ و الصديق و النكوص عن العدو )
قال علي بن أبي طالب : إن للنعمة أجنحة ، فإن أمسكت بالإحسان قرت ، و إلا فرت .
عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ثلاثة من رزقهن فقد رزق خيري الدنيا و الآخرة : الرضا بالقضاء ، و الصبر على البلاء ، و الدعاء في الرخاء ) و قالوا في الصبر : ما من عسر ففوضت أمره إلى الملك الجبار إلا تيسرا . . و قال آخر : إذا ما أتاك الدهر يوماً بنكبة فأفرغ لها صبراً و وسع لها صبراً فإن تصاريف الزمان عجيبة فيوماً ترى يسراً و يوماً ترى عسراً .
المرأة .. ذلك الكائن العجيب في كل شي .. ساحره .. عذبه .. غامضة .. ماكرة .. مرهفه .. جميله .. حنونه .. هي الأم والأخت والزوجه والابنه والعمه والخاله..هي ملهمة الشعراء..وهي فتنه الرجال..وقد قال صلى الله عليه وسلم ( اتقوا الدنيا.. واتقوا النساء) وقال أيضا عليه الصلاة والسلام.. ( ما تركت فتنة اشد على أمتي من فتنة النساء )
عندما ينفخ في الصور و الصور قرن عظيم يروى أن دائرته سعتها السماوات و الأرض فينفخ فيه فتموت الكائنات كلها إلا من شاء الله و هم : جبريل ، و ميكيائيل ، و إسرافيل ، و حملة العرش ، و من في الجنة من الحور ، و الولدان العين ، و مالك خازن النار .
تم بحمد الله إفتتاح مدونة الدردشة النسوية على رابطhttp://dardasha.youblog.net/index.htm فنرجوا الدخول و التعليق عليها .
تم بحمد الله إصدار العدد الأول من مجلة الدردشة النسوية و سوف يكون الإصدار إسبوعياً كل يوم أربعاء و لكن نأسف أنه لا يستطيع تنزيلها إلا الأعضاء المسجلون .
إعلان هام للأعضاء نرجو التفاعل و النشاط في المنتدى للحصول على وسام العضو/ة النشيط/ة و و كتابة أفضل المواضيع للحصول على وسام صاحب/ة أفضل موضوع و التميز بعضويتك للحصول على وسام العضو/ة المميز/ة كما أنه سيكون هناك أوسمة أخرى فنرجو الدخول و الحضور الدائم و متابعة آخر أخبار المنتدى للحصول على الأوسمة .
إعلان هام للأعضاء نرجو التفاعل و النشاط في المنتدى للحصول على وسام العضو/ة النشيط/ة و و كتابة أفضل المواضيع للحصول على وسام صاحب/ة أفضل موضوع و التميز بعضويتك للحصول على وسام العضو/ة المميز/ة كما أنه سيكون هناك أوسمة أخرى فنرجو الدخول و الحضور الدائم و متابعة آخر أخبار المنتدى للحصول على الأوسمة .

شاطر | 
 

  قصص واقعية من ميدان التحرير ومن الثورة المصرية {!}قصة ام محمود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alnada
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1311
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

مُساهمةموضوع: قصص واقعية من ميدان التحرير ومن الثورة المصرية {!}قصة ام محمود   الثلاثاء يناير 17, 2012 3:45 am

ايام قليلة وتاتي الذكرى الاولى لثورة مصر العظيمة التي انتفض الشعب المصرى كله فيها للتعبير عن غضبه من اوضاع سيئة ظل فيها فترة طويلة وهي تنتقل من السيء الى الاسوأ ثورة سقط فيها المئات من الدماء الذكية التي نرجو من الله تعالى ان تكون مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيق . وتلك قصتان لاحد هؤلاء الشهداء قصة رواها خطيب الثورة الشيخ صفوت حجازي في برنامج
يحكى انه في يوم موقعه الجمل يوم 2 فبراير وبعد حدوث الهجوم على الثوار في عصر ذلك اليوم وجد سيدة عجوز تقوم بتكسير الحجارة
من الرصيف وتجمع الحجارة وهي تدعو الله سبحانه وتعالى ان تصدم هذه الحجارة من قتل ابنها فترديه قتيلا واستمرت على هذه الحالة مع كل طوبه تجمعها تدعو بذلك الدعاء فاقترب منها الداعية صفوت حجازي ليعرف منها ما هي قصتها فقالت له لقد قتل ولدي الوحيد وانت السبب في ذلك فانتفض الداعية من هول تلك الكلمة ليسالها وكيف ذلك قالت لقد منعت ولدي من النزول الى الميدان لانه ولدي الوحيد واردت ه الا ينزل وعندما راك بالتليفزيون وراك تدعو الشباب الى النزول فاستحلفني بالله ان ينزل فقلت له يا ولدي انت ابني الوحيد وليس لي احد سواك فقد ربيتك بعد وفاة والدك وانت سندي في هذه الدنيا وليس لي احد سواك فقبل يدي وقال ياامي ان الشيخ صفوت يقول لابد من مناصرة الثوار والوقوف في وجه الظلم وظل يحايلني ويتمنى علي حتى وافقت مجبرة وعندما نزل الى الميدان قتل وهو الان في المشرحة واقسمت الا ادفنه حتى يترك ذلك الظالم الحكم ومن حوله من امر بقتل ولدي الحبيب فاحس الشيخ بالالم لتلك الام ولمصابه الاليم وظل مرافقا لها وامرها ان ترجع الى المنزل فهي متعبة وكبيرة فلم تترك الميدان ابدا وظلت به حتى 11 فبراير عندما تنازل الرئيس حسني مبارك عن الحكم فعند ذلك فرحت واحست بالنصر لها ولولدها وقررت الذهاب الى المشرحة لدفن ولدها الوحيد ولكنها طلبت من الشيخ ان يذهب معها لانها وحيدة ولا تستطيع الوقوف في ذلك الموقف لوحدها ولقد قواها الله تعالى ولم تبكي ابدا في الجنازة حتى قامت بدفن ابنها ثم انخرطت في بكاء شديد وعند ذلك قال لها الشيخ تمني علي يا امي اطلبي مني ما شئت فانا في مكان ولدك وعند ذلك قالت لقد وعدني ابني بانه سوف يقوم بعد زواجه بتسفيري لزيارة بيت الله الحرام وعمل عمرة فلو تستطيع ان تفعل ذلك فلك الاجر والثواب فقلت لها انني سوف اذهب الاسبوع القادم الى المملكة العربية السعودية لتجديد الاقامة وسوف اخذك معي ان شاء الله لعمل العمرة وفعلا بعد اسبوعين اتصلت عليها لكي اخذ اوراقها حتى اقوم بانهاء الاجراءات للسفر ولكن عندما اتصلت لم تجب هي على الهاتف كالعادة عندما اتصل عليها ردت واحدة اخرى فسالتها اين ام محمود فقالت لقد ماتت ام محمود ماتت وقلبها مفطور على وفاة ولدها الوحيد فتلك قصة شهيد واحد من قصص الشهداء التي تدمي القلب. --------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dardasha.forumarabia.com
 
قصص واقعية من ميدان التحرير ومن الثورة المصرية {!}قصة ام محمود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدردشة النسوية :: قصص :: قصص واقعية مؤثرة-
انتقل الى: